مقالات

احبب اولا… ثم افعل ما تشاء

بقلم : مريم ممدوح

اتفقنا فى المقال السابق اننى ساعرض لكم بعض ما يواجهنا ف طريق هذه الحياة ولكن ما هو المحرك الاول الذى يساعدنا ان نمضى فى هذا الطريق انها (طاقة الحب)

اكبر طاقة للبدء واقوى حافز للاستمرار
الحب بكل اشكاله وصوره
حب من وهب الحياة وحب اكبر نعمة اعطاها لنا وهى الوجود على هذه الارض مهما واجهنا فى الحياة من صعوبات سنظل ندافع عنها وعن حقنا فى ان نحياها لاشىء يجعلنا نتجاوز سوى اننا نحب ان نعيش
نحب ذواتنا بكل عيوبها ومميزاتها
نحب الاصدقاء الذين يرافقونا الدرب وياخذون بايدينا قبل السقوط
نحب شريك حياتنا الذى نقتسم معه كل حزن وكل فرح وكل تفصيله فى يومنا
نحب اولادنا فنحتمل من اجلهم ونعطى بدون حدود من اجل ابتسامة صغيرة على وجه احدهم
نحب عملنا فنجد طاقة للمثابرة والنهوض به ليكون فى افضل اشكاله
نحب غرفتنا فنجد بين الاربع جدران متسع الكون كله
نحب بيوتنا برائحة الدف بداخلها
نحب طعام يغمرنا بالسعادة
نحب ثيابنا فنرى انفسنا بها اجمل
نحب حيواننا الاليف فيوقظ دائما فى قلوبنا الرحمة
نحب كل الاشياء رغم بساطتها
نحب اشراقة كل يوم جديد لنستيقظ بامل جديد يحمله لنا
تذكروا دائما انه لا خلاص سوى فى الحب وان الله لايريد منا سوى ان تظل قلوبنا عامرة به
ادركوا قيمة الاشياء والنعم وهى بين ايديكم ولا تنتظروا حتى تضيع كى تشعروا بها
واستمتعوا دائما بطاقة الحب .

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى