مقالات

الذكريـــــــــــــات !!!

بقلم : مريم ممدوح

هذه الكلمة ذات الثمانية احرف قد تكون متحكم اساسى فى حالتنا النفسية

كل شئ يحمل لنا ذكرى

مكان بين جدرانه الاربعة كانت السعادة فى كل صورها
طريق سرنا به

رائحة تستوقفنا لتعيد الى اذهاننا موقف مضئ

طعام يمتزج طعمه بطعم حنين داخلنا

اغنية تاخذنا من حيث نحن الى مكان اخر مع اشخاص اخرين
بيت قديم وشوارع ولدت بها احلامنا

اصدقاء واشخاص وضحكات كانت تعلو بدون هموم

سجن الذكريات قد نعيش بداخله سنين وسنين نريد فقط الرجوع الى الماضي

ياخدنا الحنين الى طفولتنا ومقتبل شبابنا
الى ايام كانت تحلو رغم بساطة عيشها
ولكن …

هذه هى الحياة دوام حالها من المحال حقا
لن تستطيع الاحتفاظ بكل شئ الى الابد
مراحل مختلفة تتغير

تكسب وتخسر …تجد وتفقد …تبكى وتضحك
انها لعبة الحياة.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى