تعليم

عبد الغفار : يتفقد مؤسسة جلوبال المُستضيفة لفرع جامعة هيرتفوردشاير الإنجليزية

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم السبت، مؤسسة جلوبال المُستضيفة لفرع جامعة هيرتفوردشاير الإنجليزية، برفقة الدكتور أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، ود. محمد الطيب القائم بأعمال أمين مجلس شئون فروع الجامعات الأجنبية، ود. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، وأ. محمد غانم رئيس الإدارة المركزية للمجالس، ود. فينسنت إيمري رئيس فرع جامعة هيرتفوردشاير، ود. علاء عطا الرئيس الأكاديمي لجامعة هيرتفوردشاير، ود. أشرف حليم المدير التنفيذي لمؤسسة جلوبال، ود. محمد شيرين مستشار الوزير لفرع الجامعة، ولفيف من قيادات الوزارة والجامعة.

بدأت الزيارة، بافتتاح الوزير للمبني الجديد للجامعة، ثم تفقد الفصول الدراسية بكلية إدارة الأعمال، والورش الخاصة بكلية الهندسة ومعامل كلية العلاج الطبيعي ومعمل الكيمياء ومعمل المُحاكاة بكلية الصيدلة، للوقوف على مدى جاهزيتها لتقديم تجربة تعليمية مُتميزة، كما شارك الوزير في بعض الأنشطة الترفيهية والرياضية مع الطلاب، كما تفقد منطقة الملاعب الرياضية ومنطقة الاستراحة المُخصصة للطلاب.

أكد “عبدالغفار” أن فكرة إنشاء فروع الجامعات الأجنبية في مصر جاءت تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بإتاحة فرص التعليم الأجنبي للجامعات الدولية المرموقة ذات التصنيف الدولي المُتميز في جمهورية مصر العربية.

وأشاد الوزير خلال الزيارة بالتطور الذي يشهده فرع جامعة هيرتفوردشاير من حيث الإمكانيات المادية مع تكامل وإثراء الموارد البشرية وتوفر خبرات أجنبية بجانب الخبرات المحلية وتوفر بنية خدمية واجتماعية ورياضية مُتميزة.

وأكد د. عبدالغفار أن الهدف من إنشاء فروع الجامعات الأجنبية داخل مصر، هو تطوير نوعية التعليم مع الاستفادة من الخبرات الأجنبية وتبادل العلوم والمعرفة وتقليل اغتراب أبنائنا الطلاب، مع منحهم فرصة الحصول على تعليم أجنبي والحصول أيضًا على شهادات دولية.

وأضاف الوزير أن تواجد فروع للجامعات الأجنبية بمصر، يسهم في جذب الطلاب الوافدين من الدول المُحيطة للحصول على فرص للتعليم الأجنبية من خلال هذه الفروع.

ولفت د.عبدالغفار إلى أهمية أن تكون جودة التعليم بهذه الفروع مُماثلة من حيث المحتوى العلمي والبرامج الدراسية المختلفة، لما هو مُتبع في الجامعات الأم بالدول الأجنبية.

وأوضح الوزير خلال الزيارة أن الوزارة تعمل على مُتابعة أداء فروع الجامعات الأجنبية وتذليل أي معوقات قد تواجه هذه الفروع، لتوفير سُبل النجاح لهذا المشروع القومي، والتوسع مستقبلًا فيه ليصبح أحد الأعمدة الأساسية للتعليم داخل مصر.

الجدير بالذكر أن مؤسسة جلوبال التي تستضيف فرع جامعة هيرتفوردشاير، تم إنشاؤها بناءًا على القرار الجمهوري رقم 561 لسنة 2019، وتتميز الجامعة بحصولها على التقييم الذهبي بالمملكة المتحدة في جودة التدريس، وتصدرت العديد من التصنيفات على مستوى إنجلترا والعالم

وتعد واحدة من أفضل 300 جامعة حديثة بالعالم، وتضم الجامعة 5 كليات وهي (كلية العلوم الطبية وعلوم الحياة، وكلية إدارة الأعمال، وكلية الهندسة وعلوم الحاسب، وكلية الصحة والعمل الاجتماعي، وكلية العلوم الإنسانية).

وتُقدم الجامعة 13 برنامجًا دراسيًا، وهي (الصيدلة، العلوم الصيدلية، المحاسبة والتمويل، إدارة تكنولوجيا المعلومات للأعمال، إدارة الأعمال، التسويق باستخدام التواصل الرقمي، المحاسبة والتمويل، الهندسة وعلوم الحاسب، علوم الحاسب “الذكاء الاصطناعي”، الهندسة المدنية، الهندسة الميكانيكية والميكاترونكس، العلاج الطبيعي، الإعلام)، وتضم الجامعة حاليًا 1138 طالبًا بجميع البرامج الدراسية.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى