تقارير

وزيرة الهجرة: تشارك مصر الخير في تعبئة كراتين حملة “إفطار صائم”

كتبت – عبير ابورية
شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الثلاثاء، في تعبئة كراتين حملة “إفطار صائم” لمؤسسة مصر الخير، والتي أطلقتها المؤسسة للسنة العاشرة على التوالي، من أجل توزيع أكبر أسطول من المساعدات الغذائية على الأسر المستحقة والأَولى بالرعاية لتوفير احتياجاتهم خلال شهر رمضان المبارك 2022.

وقامت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بمشاركة عدد من الموظفين والعاملين بالوزارة، بتعبئة محتويات الكراتين التي سيتم توزيعها على الأسر المستحقة بمحافظات الجمهورية وذوي القدرات الخاصة والمسنين.

وأعربت وزيرة الهجرة، عن سعادتها وشكرها لمؤسسة مصر الخير لإعطاء الفرصة لوزارة الهجرة في المشاركة بالحملات المجتمعية التي تطلقها المؤسسة في العام الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي “عام المجتمع المدني”،

أوضحت أن حملة “إفطار صائم” بمؤسسة مصر الخير من أهم الحملات المجتمعية خلال الشهر الكريم، مثمنة جهود المصريين في الخارج والداخل وحرصهم على مساندة بعضهم البعض، مشيرة إلى أنه قد سبق وأطلقنا مبادرة “فطارنا مع أهالينا” خلال شهر رمضان خلال السنوات الماضية بالتعاون مع “مصر الخير” أيضا والتي كانت تهدف إلى إعداد موائد رمضانية في مختلف المحافظات المصرية من مساهمات الجاليات المصرية المقيمة بالخارج.

وأشادت وزيرة الهجرة بما وفرته مؤسسة مصر الخير هذا العام لإتاحة الفرصة للأسر المستحقة باختيار ما يرغبون في شرائه من سلع غذائية من خلال “كارت الخير” والذي يبلغ قيمته 200 جنيه يتم صرفه من جميع فروع المجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية على مستوى الجمهورية، مشيدة أيضا بفكرة “سند العائلة” من مؤسسة مصر الخير، والذي يبلغ قيمته 1200 جنيه ويوفر جميع السلع الغذائية طوال شهر رمضان مما يلبي احتياجاتهم من السلع الأساسية.

ولفتت السفيرة نبيلة مكرم إلى أن هناك الكثير من أوجه التعاون بين وزارة الهجرة و”مصر الخير”. واليوم في رمضان المبارك نشارك في حملات مصر الخير، مؤكدة أن مصر أرض وشعب مبارك، وأن شهر رمضان له معزة خاصة في كل البيوت والشوارع، ويأتي حاملا معه البهجة والسعادة، فكل عام والجميع بخير.

من جانبه، قال محمد عبد الرحمن، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة اهتمت هذا العام بخصوصية الأسر الأولى بالرعاية من خلال أحقيتها في وفرة السلع الغذائية بمنازلهم خلال شهر رمضان الكريم، بشكل يحفظ لها الخصوصية والحرية في اختيار ما يرغبوا فيه من سلع، وذلك من خلال “كرتونة رمضان” والتي تحتوي على مواد غذائية تزن 12 كيلو جرام من المواد الجافة.

وأوضح محمد عبد الرحمن، أن حملة “إفطار صائم” والتي يتم إطلاقها للعام العاشر على التوالي بمؤسسة مصر الخير، اهتمت بفكرة اختيار الأسرة ما تحتاجه، دون فرض سلع بعينها على الأسر الأولي بالرعاية، علما أنه تم تقديم 75 مليون خدمة للأسر الأولى بالرعاية على مدى 9 أعوام عمر حملة “إفطار صائم”.

وأثنى الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، على استقبال ومشاركة وزارة الهجرة في تعبئة كراتين حملة إفطار صائم، مؤكدا أن وزارة الهجرة من أكبر الداعمين للمؤسسة في جميع أنشطتها الخيرية، موجها الشكر للسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة على دعم الحملات المجتمعية والخيرية التي تطلقها المؤسسة على مدار العام.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى