شركات طيران

إيرباص تحذر من تأخير نقص البنية التحتية لتدشين طائرة بدون انبعاثات

قالت شركة إيرباص إس اي، إن الافتقار إلى ما يسمى بالهيدروجين الأخضر والبنية التحتية المرتبطة به يمكن أن يعوق تدشين دخول طائرات عديمة الانبعاثات الخدمة، والتي تجهزها الشركة المصنعة لمنتصف العقد المقبل.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء، عن الرئيس التنفيذي جيوم فوري قوله اليوم، إن شركة صناعة الطائرات الأوروبية، التي تعتزم تقديم نموذج طائرات تعمل بالهيدروجين في حوالي عام 2035، تعمل مع المطارات وشركات الطاقة ومزودي البنية التحتية لتطوير النظام البيئي اللازم لدعم مثل هذه الطائرات.

وقال فوري في إحاطة بشأن جهود إزالة الكربون، إنه مع ضرورة اتخاذ قرار بشأن تدشين طائرة هيدروجينية في وقت مبكر من عام 2027 أو 2028 من أجل الوفاء بالجدول الزمني المخطط له، فإن الغموض بشأن توفير الوقود يمثل مشكلة كبيرة.

وقال إن “توفر أو عدم توفر الهيدروجين الأخضر بكميات مناسبة، وفي المكان المناسب، وبالسعر المناسب في النصف الثاني من العقد هو مصدر قلق بالنسبة لي”، وأن ذلك “يمكن أن يكون سببا لتأخير إطلاق البرنامج، حتى لو كانت تقنيات الطائرات نفسها جاهزة”.

وتتعرض صناعة الطيران لضغوط متزايدة للحد من استخدام الوقود الأحفوري، وتراهن شركة إيرباص التي تتخذ من تولوز في فرنسا مقرا لها، وتعد أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم، على أن الطائرات التي تعمل بالهيدروجين يمكن أن تكون حلا للطيران بدون انبعاثات.

وقال فوري أيضا إنه لا يوجد عائق تقني أمام التحول إلى طائرات تعمل بنسبة 100٪ بوقود طيران مستدام – كحل مؤقت قبل أن تتمكن الشركة من توفير نظام دفع غير قائم على الكربون – ولكن توفير هذا الوقود يعد هو الآخرعاملا مقيدا، والأهداف الحالية هي أن يوفر وقود الطيران المستدام 10٪ من احتياجات الوقود بحلول عام 2030.

وكجزء من مساعي إيرباص لتثبيت البنية التحتية المطلوبة، قالت الشركة اليوم إنها تتعاون مع شركة الطيران الفرنسية المتخصصة في مجال الفضاء الجوي سافران اس ايه لبناء منشأة لتزويد ما يسمى بالطائرة زيرو أي بوقود الهيدروجين السائل وهي طائرة عملاقة من طراز ايه 380 ومزودة بمحرك احتراق هيدروجين إضافي مثبت على امتداد جسم الطائرة الخلفي في مطار بالناك في تولوز.

وسيتم تشغيل المحطة في عام 2025 ، وقالت شركة إيرباص إنه سيتم اختبار النموذج على الأرض وفي الجو “في منتصف العقد”.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى